كانيجيا : سعيد بتخلص الأرجنتين من "عقدة" النهائيات

reart/كوبا أمريكا[related_a/1]

 


أعرب كلاوديو كانيجيا نجم منتخب الأرجنتين السابق والذي عاصر الأسطورة الراحل دييغو مارادونا في نادي نابولي الإيطالي وأنهى مشواره الكروي في نادي قطر، عن منتهى سعادته بفوز "البلوسيليستي" بلقب كوبا أمريكا في البرازيل.

وقال كانيجيا في تصريحات لـ winwin: "فوز الأرجنتين كان مستحقا ولا غبار عليه، أمام منتخب برازيلي لديه كل مقومات الفوز ويعج بالنجوم"، وأشار كانيجيا إلى أن المباراة تميزت بالندية مثل ما يحدث في الكلاسيكو التقليدي بين البرازيل والأرجنتين.

كانيجيا يحدد نقاط قوة منتخب الأرجنتين


وحول نقاط القوة في منتخب الأرجنتين قال كانيجيا إن "صلابة دفاع الأرجنتين وتماسك الخط الخلفي رجحا كفة زملاء ليونيل ميسي. ولم يترك دفاع الأرجنتين فرصة لمهاجمي البرازيل لكي يحصلوا على مساحات وخاصة نيمار الذي خضع لرقابة خاصة".

وتابع كانيجيا: "لقد كان هذا الفوز كبيرا وأسعد الشعب الأرجنتيني والذي مازال متأثرا برحيل مارادونا وكلما لعب البلوسيليستي تكون ذكرى "البيبي دورو" حاضرة في أذهان الجميع، ويعتبر هذا الفوز تكريما لروح دييغو مارادونا".

ويضيف كانيجيا: "الشعب الأرجنتيني كان سعيدا لليونيل ميسي هذا اللاعب الذي أعطى الكثير للبلوسيليستي لكنه لم ينجح في إهداء لقب قاري لبلاده من قبل، كما أن الفرحة كانت مضاعفة لأن الأرجنتين نجحت في هذه المرة في وضع حد للنحس الذي طاردها في المباريات النهائية منذ مونديال 2014 بالبرازيل.

وختم الجناج الطائر بقوله: "الفوز يحسب أيضا للمدرب سكالوني الذي شكل "خلطة" جمعت لاعبي الخبرة بقيادة ميسي وأنخيل دي ماريا بلاعبين آخرين شباب سيكون لهم مستقبل باهر، خاصة وأن تصفيات كأس العالم على الأبواب، هذه المجموعة رائعة ويجب أن تكمل مشوارها نحو قطر 2022".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق