حملة مرتقبة للمطالبة بتقديم الجناة في وفاة مارادونا

reart/أخبار عامة[related_a/1]

حملة مرتقبة للمطالبة بتقديم الجناة في وفاة مارادونا
دييغو أرماندو مارادونا.

قامت مجموعات عاشقة للراحل و أسطورة كرة القدم الأرجنتينية.

دييغو أرماندو مارادونا، في شن حملات قوية عبرمواقع التواصل الاجتماعي، للمطالبة بالعدالة في قضية وفاته.

وأصروا على أن وفاته لم تكن طبيعية.

وستنظم المجموعات "المارادونية" مسيرة في 10 مارس المقبل، في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس.

من أجل الضغط للكشف عن الأسباب الحقيقية للوفاة التي حدثت في 25 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وكتب في إحدى الصور عبر الـ"إنستغرام": "العدالة من أجل دييغو. لم يمت قتلوه".

وطالب عشاق مارادونا كل محبيه بالحضور يوم 10 مارس إلى المسيرة المطالبة بمحاكمة ومعاقبة المذنبين.

وقد شهدت الأيام الماضية حالة كبيرة من الغضب بعد انتشار تسريبات صوتية، تدل على وجود شبهة جنائية في وفاة مارادونا، من الأفراد الذين كانوا قريبين منه في أيامه الأخيرة.

وقالت دلما ابنة مارادونا في تصريحات أوردتها صحيفة "أوليه" الأرجنتينية: "على الرغم من أننا ضد الصحافة الصفراء التي تتدخل في الخصوصية الشخصية والقضائية، لا يمكننا تجاهل نشر المواد التي تسلط الضوء على الحقيقة وراء السنوات الثلاث والنصف الماضية من حياة مارادونا".

وقد حضرت ابنتا مارادونا جانا وجيانا مؤخراً إلى مكتب المدعي العام في سان إيسيدرو، لاستكمال شهادتيهما المقدمة بعد وقت قصير من وفاة والدهما بناءً على طلب النيابة العامة بعد فحص الهواتف المحمولة لنجم كرة القدم.

وبعد ثلاثة أشهر وأسبوع تقريباً من وفاة مارادونا بسبب سكتة قلبية تنفسية في سن الستين، يتم التحقيق مع سبعة من العاملين في مجال الصحة بسبب الاشتباه في إهمال طبي.



 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق