"الحكامة الجيدة ودور المدرب في تطوير لعبة كرة السلة" موضوع ندوة بالرباط "

reart/أخبار عامة[related_a/1]


 

 المواطن سبور. 

تحت إشراف نادي الرجاء الرياضي لكرة السلة، نظم منتدى لاعبي كرة السلة الوطنية .


اليوم السبت بالرباط ، بتعاون  مع الجمعية المغربية لمدربي كرة السلة ، ندوة  في موضوع  "الحكامة الجيدة ودور المدرب في تطوير لعبة كرة السلة".




 وفي كلمتها الترحيبية تقدمت السيدة نور الهدى المحبوب، نائبة رئيس نادي الرجاء الرياضي لكرة السلة.

بالشكر الجزيل لمنتدى لاعبي كرة السلة والجمعية المغربية لمدربي كرة السلة ، والسيد نورالعمري الخبير بالاتحاد الدولي لكرة السلة.


والسيد عمر النوحي الإطار الوطني ، والسيد عبد اللطيف مقداد رئيس نادي الرجاء الرياضي لكرة السلة.


وجميع جنود الخفاء الذين ساهموا في تنظيم هذه الندوة القيمة ورجال ونساء الإعلام الذين شرفوها بحضورهم لتغطية فعالياتها.



 وسجلت السيدة نور الهدى أن تنظيم هذه الندوة يأتي  في ظرفية جد مهمة بعد عودة الحياة لكرة السلة الوطنية بعد توقف طويل ، كان له تاثير سلبي على الأندية والأطر التقنية و اللاعبين والحكام وجميع العاملين في القطاع وكذا محبي اللعبة .

 

وقالت " إن نادي الرجاء الرياضي لكرة السلة يقتسم معكم تجربته الناجحة التي يقودها وبكل اقتدار ومسؤولية ونكران ذات السيد عبد اللطيف مقداد الذي تولى رئاسة الفريق في ظروف صعبة للغاية ونجح في عودة فريق الرجاء الرياضي إلى الأضواء، بفضل عمل غير مسبوق في الإدارة والتيسير ، والحرص على وضع الشخص المناسب في المكان المناسب، بمنهجية علمية وتسيير معقلن ، خدمة لمستقبل أفضل لفريق الرجاء ، شريطة انخراط الجميع من سلطات ومنتخبين وقطاع خاص ومستشهرين في مشروع هدفه الأسمى الرقي بالعنصر البشري والشباب القادر على العطاء لتطوير وتنمية كرة السلة".

 



ومن جهته ، شدد السيد عمر النوحي الكاتب العام للجمعية المغربية لمدربي كرة السلة ، على أهمية تنظيم هذه الندوة التي تركز بالأساس على تطوير  العمل التقني للأطر والمدربين قصد بناء جيل جديد من اللاعبين القادرين على المساهمة في إعطاء قفزة نوعية للعبة كرة السلة ، عن طريق برامج تكوينية حقيقة للمدربين في المستقبل .

 

وأكد  استعداد، الجمعية المغربية لمدربي كرة السلة التي تأسست سنة 1994  ، والمعترف بها من طرف الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة والاتحاد الدولي للعبة ، للانخراط في كافة البرامج الهادفة إلى الرقي بمنتوج كرة السلة الوطنية.

 

  وتميزت هذه الندوة بالعرض القيم الذي قدمه  السيد نور العامري، خبير الاتحاد الدولي لكرة السلة، الذي ركز على أهمية الحكامة الجيدة في تطوير وتنمية لعبة كرة السلة، خاصة وأن الاتحاد الدولي للعبة جاء بمشروع طموح سنة 2019 يتمحور بالأساس حول تطوير كرة السلة ، من خلال سن سياسة تسييرية ناضجة ومسؤولة بتواجد نوعية جديدة من المسيرين القادرين على تنفيذ برامج متعدة تهتم بالأطر التقنية والحكام والإداريين ، قصد الرقي بمنتوج لعبة كرة السلة.

 كما يروم هذا المشروع الطموح إشراك جمعيات المدربين والحكام واللاعبين الدوليين في اتخاد القرار داخل جامعات كرة السلة في جميع دول المعمور ، والاهتمام أكثر بالمرأة في مجال كرة السلة ، وكرة السلة 3 × 3، وتطوير دور المدرب على الصعيد الجهوي وإقرار سياسات حقيقية تهتم بتكوين الأطر الإدارية القادرة على تقديم الإضافة المرجوة، خالصا إلى أن تحقيق كل هذه البرامج الواعدة "يتطلب الإرادة الحقيقية من طرف المسؤولين عن الأندية والعصب والجامعات".

 

وفي نهاية هذه الندوة الناجحة بكل المقاييس اتفق المشاركون على تنظيم ندوتين الأولى بمدينة تطوان والثانية بمدينة الرباط بمبادرة من نادي اتحاد الفتح الرياضي الرباطي العريق.       


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق