وزارة الصحة: نسبة الشفاء من فيروس كورونا تصل إلى 97 في المائة واستفادة ما يزيد عن ثلاثة ملايين ونصف من عملية التلقيح

reart/أخبار عامة[related_a/1]


 



المواطن سبور 
 

أفاد التقرير نصف الشهري لوزارة الصحة أن الحالة الوبائية في البلاد في تحسن مضطرد حيث بلغت نسبة الشفاء 97 بالمائة، فيما استفاد  ما يزيد عن ثلاثة ملايين ونصف المليون شخص من عملية التلقيح الوطنية ضد فيروس كورونا المستجد ( كوفيد 19)، التي كان صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، قد أعطى انطلاقتها الفعلية يوم الخميس 28 يناير الماضي بالقصر الملكي بفاس.

 

وأوضح التقرير أنه بعد شهر من انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19 تجاوز المغرب، ولله الحمد، عتبة ال3 ملايين و568 ألف و670  كجرعة أولى و232 ألف و980  كجرعة ثانية.
 
وأفاد التقرير، الذي قدمه، اليوم الثلاثاء ثاني مارس 2021 بالرباط، السيد عبدالكريم مزيان بلفقيه، رئيس قسم الأمراض السارية بمديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض ، أن عدد المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا المستجد ( كوفيد 19) بلغ إلى غاية يوم أمس الاثنين فاتح مارس ،469ألف و345  شخصا ،أي بنسبة شفاء بلغت 97 بالمائة  مقابل 7ر78 عالميا ، فيما لم يتجاوز معدل الفتك 8ر1 بالمائة مقابل 2 ر2 عالميا  .
 
 
وتم إلى غاية يوم أمس الاثنين فاتح  مارس تسجيل 483 ألف و766 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) ، مقابل 8637 حالة وفاة، منذ ظهور هذا الفيروس بالمغرب يوم ثاني مارس 2020.
 
كما يستفاد من التقرير أن مؤشر توالد الحالات على الصعيد الوطني سجل ارتفاعا طفيفا من 92ر0 بالمائة في 21 فبراير الماضي إلى 98ر0 يوم الأحد 28 من نفس الشهر.
 
 
وفي ما يخص ترتيب المغرب عالميا وإفريقيا من حيث الحالة الوبائية فهو يحتل على مستوى الحالات المسجلة المركز 34 عالميا (لم يتغير) و37 من حيث عدد الوفيات ( لم يتغير) و42 من حيث عدد الكشوفات (لم يتغير).
وعلى الصعيد الإفريقي لم يتغير ترتيب المغرب من حيث عدد الإصابات والكشوفات حيث ظل في المركز الثاني، بينما حافظ على المركز الثالث قاريا على مستوى الوفيات.  
 
وأشار السيد عبد الكريم مزيان بلفقيه في التصريح نصف الشهري لوزارة الصحة، إلى أبرز الأحداث التي ميزت الساحة الوطنية خلال الأسبوعين الأخيرين، ومنها استمرار الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19 في أحسن الظروف، حيث تهم بصفة منتظمة كل أرجاء المملكة منذ انطلاقتها الرسمية في 28 يناير 2021.
 
وذكر أنه إلى حدود يوم أمس الاثنين فاتح مارس توصل المغرب بخمس  (5 ) دفعات من لقاحي "سينوفارم" و"أسترازينيكا" أي بمقدار 8 ملايين جرعة من اللقاحين: 7 ملايين جرعة من لقاح "أسترازينيكا" ومليون جرعة من لقاح "سينوفارم".
 
وأبرز السيد بلفقيه أنه بعد مرور شهر على انطلاق الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19 تجاوز المغرب، ولله الحمد ، عتبة 3 568 670 كجرعة أولى، و  232 980 كجرعة ثانية.
 
وفي ما يخص الفئات المستفيدة من عملية التلقيح، أشار السيد مزيان بلفقيه إلى أنه تم النزول لإشراك الفئات العمرية من 60 سنة فما فوق، إضافة إلى حاملي الأمراض المزمنة المنخرطين في أنظمة التغطية الصحية "راميد" والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي ( كنوبس ).
 
وتوقف السيد بلفقيه عند انطلاق ومأسسة رصد الحالات المتحورة من فيروس sars cov2 في إطار عمل الائتلاف المختبراتي لمراقبة السلالات المتحورة.
  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق