هذا سر احتفال لاعبي مولودية الجزائر بهدفهم في مرمى الترجي

reart/دوري أبطال إفريقيا[related_a/1]

 



تعادل نادي مولودية الجزائر بهدف لمثله أمام نظيره الترجي التونسي، في لقاء الجولة الثانية من دوري أبطال إفريقيا، الثلاثاء، على ملعب 5 يوليو بالعاصمة الجزائرية، وكان لاعب الترجي المعار للمولودية، الجزائري بلال بن ساحة، صاحب هدف النادي المحلي في الدقيقة 27 من المواجهة. واحتفل لاعبو النادي الجزائري بذلك الهدف بطريقة مميزة بعد أن رفع الثلاثي فريوي وبن ساحة وربيعي أيديهم، في إشارة رمزية للاعتقالات التي طالت بعض مشجعي النادي، موجهين رسالة تتضمن رغبتهم في إطلاق سراحهم قريبا.

وقد قامت مجموعة من جماهير نادي مولودية الجزائر، بداية الشهر الجاري، باقتحام مقر شركة سوناطراك الحكومية المالكة للنادي الجزائري، للمطالبة بتخليها عن تسيير الفريق من منطلق اقتناعهم بأنها السبب الرئيس وراء النتائج المتذبذبة في الدوري الجزائري، وتخلفها عن تسوية مستحقات اللاعبين. ولجأ هؤلاء المشجعون إلى القوة للدخول إلى مقر الشركة، من خلال تحطيم مدخل المقر الموجود في أرقى أحياء العاصمة الجزائرية. تلك الأحداث تسببت في اعتقال حوالي 35 مشجعا تم تقديمهم إلى العدالة الجزائرية، قبل أن يطلق سراح عشرة مشجعين، في حين ما زال 25 آخرون رهن الاعتقال وينتظرون محاكمتهم من جديد خلال الأيام المقبلة لتحديد نوعية عقوبتهم. ورغم غياب الجماهير عن مدرجات الملاعب الجزائرية تذكر لاعبو المولودية مشجعيهم ووجهوا رسالة لهم، خاصة أن احتجاجات المشجعين المعنيين تضمنت طلبا بتسوية مستحقات لاعبي فريقهم المتأخرة حتى يركزوا جيدا على مهامهم فوق المستطيل الأخضر.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق