فضيحة مدوية في تحقيقات وفاة مارادونا

reart/أخبار عامة[related_a/1]

 


بقلم :  الحسين قانية -EL HOCIN KANIA  ( المواطن سبور- Almouwatinsport )


استخدم جراح الأعصاب ليوبولدو لوك، طبيب الراحل دييغو أرماندو مارادونا، توقيعا مزورا لنجم كرة القدم الأرجنتيني في أول شتنبر الماضي، أي قبل حوالي ثلاثة أشهر من وفاته، لطلب سجله الطبي من عيادة أوليفوس التي كان يتلقى بها العلاج، حسبما أفادت مصادر مطلعة على التحقيقات.

وبحسب ما نشرته وكالة الأنباء الإسبانية "إفي" السبت، فإن "استنتاج خبراء الخطوط قاطع، ويقول إن التوقيعات لم تكن بيد مارادونا، بل تم تزويرها".

وبعد وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني في 25 نونبر الماضي عن عمر 60 عاما بسبب سكتة قلبية، بدأ القضاء تحقيقا لتحديد ما إذا كان هناك أي نوع من الإهمال في علاجه الطبي بشكل قد يكون أدى إلى ما يمكن اعتباره جريمة القتل الخطأ.

وعلى الرغم من أن القضية لم تخلص حتى الآن إلى توجيه اتهامات رسمية أو إجراء اعتقالات، فقد تم إجراء العديد من عمليات التفتيش والضبط، خاصة في ممتلكات لوك، الذي كان يعالج مارادونا، وطبيبته النفسية أوغستينا كوزاكوف.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق