قطار أتلتيكو يواصل دهس منافسيه.. وقادش الضحية برباعية

reart/الدوري الإسباني[related_a/1]

 

 

 


المواطن سبور



واصل أتلتيكو مدريد التغريد خارج السرب في صدارة الليغا إثر فوزه الكبير خارج قواعده على قادش بنتيجة (2-4) في اللقاء الذي احتضنه ملعب (رامون دي كارانزا) الأحد ضمن الجولة الـ21 بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم.

وضع النجم الأوروغوياني لويس سواريز الضيوف المدريديين في المقدمة بحلول الدقيقة 28، ليواصل هوايته في هز شباك المنافسين للمباراة الثالثة على التوالي في الليغا.

ولكن لم يهنأ متصدر الليغا بتقدمه سوى 7 دقائق بعد أن أدرك المخضرم ألفارو نيغريدو التعادل لأصحاب الأرض، إلا أن النجم ساؤول نييغيز رفض دخول الأتلتي للاستراحة بنتيجة التعادل ليسجل هدف التقدم من جديد قبل دقيقة من نهاية الشوط.

لم يكتفِ سواريز بالهدف الذي سجله، ليضيف هدفه الشخصي الثاني والثالث لكتيبة «الروخيبلانكوس» من ركلة جزاء في الدقيقة 50، ويرفع رصيده إلى 14 هداف ينفرد بها بترتيب هدافي الليغا بفارق هدفين عن النجم المغربي يوسف النصيري، مهاجم إشبيلية، و3 عن رفيق دربه السابق وقائد برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي.

ورغم أن نيغريدو عاد وقلص الفارق في الدقيقة 71، إلا أن لاعبي أتلتيكو استطاعوا الحفاظ على تقدمهم بل وأضافوا هدفاً رابعاً في الدقيقة 88 بتوقيع القائد كوكي ريسوركسيون أنهوا به الأمور تماماً، ليضيفوا 3 نقاط جديدة لجعبتهم تقربهم أكثر من لقب الليغا.

وواصل أتلتيكو بهذه النتيجة عزف نغمة الانتصارات في الليغا للجولة الثامنة على التوالي، وتحديداً منذ خسارته بثنائية نظيفة على يد جاره اللدود ريال مدريد في ديسمبر الماضي.

ويغرد الأتلتي بعيداً في صدارة الليغا برصيد 50 نقطة، ويرفع الفارق مع أقرب ملاحقيه الميرينغي إلى 10 نقاط، مع تبقي مباراتين مؤجلتين له، مقابل مباراة وحيدة للريال.

أما قادش فتجرع مرارة الخسارة للمباراة الثانية توالياً، التاسعة هذا الموسم، ليظل رصيد الفر يق عند 24 نقطة في المركز الـ13.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق