أرقام كارثية بعد سقوط ليفربول أمام بيرنلي

reart/الدوري الإنجليزي[related_a/1]

 


بقلم :  الحسين قانية -EL HOCIN KANIA  ( المواطن سبور- Almouwatinsport )


انتهت سلسلة ليفربول الذهبية الذي لم يُهزم على أرضه في 68 مباراة في الدوري الإنجليزي الممتاز، بهزيمة من فريق أشلي بارنز بهدف متأخر من ركلة جزاء ليضمن فوز بيرنلي على الريدز في الجولة الثامنة عشرة من البريميرليغ. 

وتوضح الأرقام حالة التراجع الكبيرة في نتائج ليفربول هذا الموسم، حيث فشل الفريق الأحمر في هز الشباك في آخر 440 دقيقة من مبارياته في الدوري، وينتظر فوزه الأول في الدوري عام 2021.    

وعلى النقيض، فإن وضع ليفربول من نفس المرحلة الموسم الماضي غير عادي بعد 19 مباراة، كان الريدز متقدمًا بفارق 13 نقطة في الصدارة برصيد 55 نقطة، أي أنه يتخلف بـ 21 نقطة الآن عن الموسم الماضي.   

وخاض ليفربول أربع مباريات في الدوري وسدد خلالها (87 مرة) دون أن ينجح في تسجيل أي هدف للمرة الأولى منذ مايو 2000، منذ هدف ساديو ماني في الدقيقة الـ12 ضد وست بروميتش، قبل 25 يومًا. كما أنها هذه هي المرة الأولى التي يخوض فيها فريق يورغن كلوب أربع مباريات في الدوري دون أن يسجل منذ أن فعل ذلك مع فريقه السابق ماينز في الدوري الألماني من نوفمبر إلى ديسمبر 2006.

وتلقى ليفربول هدفين من ركلتي جزاء على ملعب آنفيلد في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، والغريب أنه قبل موسم 2020 ـ 2021 استقبل الفريق تحت قيادة يورغن كلوب هدفين فقط على أرضه من ركلتي الجزاء.

وسدد ليفربول 27 مرة دون أن يسجل أمام بيرنلي، وهو أكبر عدد محاولات يقوم بها الريدز في مباراة واحدة في الدوري دون أن تهتز الشباك، وذلك منذ أبريل 2013 أمام ريدينغ (28)، والأكثر في آنفيلد منذ أبريل 2012 ضد وست بروميتش (30).

وحقق بيرنلي الفوز على ملعب أنفيلد للمرة الأولى منذ عام 1974، وجاءت خسارة ليفربول الأخيرة في الدوري على أرضه منذ ما يقرب من أربع سنوات، أمام كريستال بالاس في أبريل 2017، ويتأخر الآن بفارق ست نقاط عن مانشستر يونايتد المتصدر في منتصف الطريق من الموسم.  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق