رفض طلب الاتحاد الدولي لكرة القدم بإقصاء مدع خاص من التحقيق مع إنفانتينو

reart/أخبار عامة[related_a/1]




المواطن سبور 

فشل الاتحاد الدولي لكرة القدم، في محاولته لإقصاء المدعي الخاص الذي عين العام الماضي، لتولي التحقيق مع الرئيس جياني إنفانتينو واتفاقاته مع المدعي العام السويسري السابق.


وبدأ المدعي الخاص شتيفان كيلر، إجراءات جنائية تتعلق باجتماعات غير رسمية بين إنفانتينو ومايكل لاوبر المدعي العام السابق في سويسرا أثناء تحقيق مكتب لاوبر في مزاعم فساد بـ"فيفا".


ونفى إنفانتينو ولاوبر، الذي استقال من منصبه، ارتكاب أي مخالفة وبرأت لجنة القيم بالفيفا إنفانتينو في أغسطس (آب) الماضي، من انتهاك قواعدها.


وقالت المحكمة الاتحادية الجنائية في بيان اليوم الثلاثاء إنها "رفضت طلب الفيفا بإبعاد كيلر عن القضية والسماح فيفا بالاطلاع على ملفات التحقيق كطرف ثالث مشارك في الإجراءات".


وبرر "فيفا"، الذي اشتكى من فتح التحقيق ضد رئيسه بداعي أنه يضر بسمعته، طلبه بأن كيلر غير مؤهل للقيام بهذه الإجراءات وطعن ضد قرار منع الاتحاد من الاطلاع على ملفات القضية.


وأقرت المحكمة بأن تعيين كيلر مناسب وبأنه لم يتجاوز سلطاته.


وأُنتخب إنفانتينو في 2016 ليحل بدلاً من سيب بلاتر بعد تورط "فيفا" في فضيحة فساد وتعهد بتطهير المؤسسة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق