بلاغ حصري لجماهير الوداد

reart/أخبار عامة[related_a/1]


المواطن سبور : المهدي اجيب 

اصدر فصيل "الوينرز" المساند لنادي الوداد الرياضي، بلاغا توضيحيا، عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بخصوص أهم القرارات التي خلصت إليها سلسلة الاجتماعات المنعقدة من طرف اللجنة المكلفة بالانخراط.


وفيما يلي نص البلاغ:


وعيا منا بحساسية المرحلة و بالأهمية الكبيرة لمؤسسة المنخرط داخل المنظومة الرياضية المغربية بشكل عام و نادي الوداد الرياضي بشكل خاص، شاركنا -نحن، وينرز 2005- بصفتنا عضوا باللجنة المكلفة بالانخراط في سلسلة اجتماعات و ذلك من أجل التوصل إلى صيغة ترضي انتظارات جميع الوداديين و تحقق مطلبهم بفتح باب الانخراط في وجه جميع الوداديين الأحرار بدون قيد أو شرط، و بسومة تراعي الإمكانيات المادية لجميع فئات المجتمع. 


و لتحقيق هذا المطلب الجماهيري الكبير، باشرت اللجنة المكلفة بالانخراط اجتماعات دورية مكثفة من أجل اقتراح صيغة ملائمة للانخراط. و تشكلت هذه اللجنة من ممثلين ينوبون عن المجموعة و من ممثل للجمعيات الودادية و ممثل لقدماء لاعبي نادي الوداد الرياضي و ممثل لمنخرطي النادي في الموسم الفارط، بالإضافة إلى ممثلين من مكتب الوداد مختصين في الشؤون القانونية، مع تسجيل حضور رئيس نادي الوداد الرياضي في أشغال بعض هذه الاجتماعات.


و بعد مجموعة من المشاورات و القراءات في القانون الأساسي النموذجي لوزارة الشباب و الرياضة، و القانون الأساسي لنادي الوداد الرياضي، و القانون الداخلي لنادي الوداد الرياضي، خلصت اللجنة إلى اقتراح مجموعة من التعديلات على القوانين الداخلية للنادي على أن تتم المصادقة عليها في الجمع العام القادم، و تم توثيقها عبر محضر توافقي بين اللجنة المكلفة بالانخراط من جهة، و رئيس المكتب المديري من جهة ثانية.


و قد ركز المحضر الموقع من طرف كل أعضاء اللجنة من جهة و من طرف رئيس النادي من جهة أخرى على فتح باب الانخراط انطلاقا من شهر دجنبر الجاري مع احترام حق المنخرطين الجدد في المشاركة و التصويت في الجمع العام المقبل، على أن يبرمج (الجمع العام المقبل) بعد مرور سنة كاملة من إغلاق باب الانخراط لضمان حق المنخرطين في التصويت، حسب ما تنص عليه المادة العاشرة من القانون الأساسي النموذجي لوزارة الشباب و الرياضة و القانون الأساسي لنادي الوداد الرياضي.


كما تم الاتفاق على أن تخضع المشاركة الحضورية لصيغة محددة تمنح حق الحضور لجميع المنخرطين في حال لم يتعدّ عدد المنخرطين ثلاث مائة منخرط. أما في حال تجاوز عدد المنخرطين العدد المذكور (300)، فسيقتصر الحضور على المنذوبين عن الفروع، هؤلاء المنذوبون يمثلون المنخرطين في الجمع العام من أجل المناقشة فقط، مع إضافة 100 منخرط آخرين يتم اختيارهم عن طريق القرعة، يحضرون الجمع العام بصفة ملاحظ. كل هذا مع ضمان حق جميع المنخرطين في التصويت بالطريقة التي سيتم الاتفاق عليها لاحقا. و يأتي هذا القرار لأسباب تنظيمية و لوجيستيكية بحثة تتعلق بكيفية تنظيم الجمع العام بحضور عدد كبير جدا من المنخرطين.


كما نص الاتفاق على وضع ثلاث صيغ مختلفة للانخراط تشترك جميعها في حق المنخرط في المشاركة و التصويت، فيما تختلف في امتيازات أخرى أهمها الولوج المجاني للملعب في مباريات الدوري المغربي التي يكون فيها الوداد مستقبلا و يكون الحضور الجماهيري ممكنا.


من جهة أخرى، و حتى يتم القطع نهائيا مع نظام الرعاية (أو الباريناج) للمنخرطين الجدد و الذي كان معمولا به في السابق، تم الاتفاق على تفويض مهمة قبول طلبات الانخراط الجديدة إلى اللجنة المكلفة بالانخراط و التي ستسهر هذا الموسم بشكل استثنائي على تنظيم السير العادي لمؤسسة المنخرط. على أن يتم تشكيل لجنة جديدة، ابتداء من الجمع العام المقبل تعهد إليها مهمة المصادقة على طلبات الانخراط. و ستكون هذه اللجنة مشكلة من 6 منخرطين بالنادي يتم انتخابهم من طرف الجمع العام للنادي بالإضافة إلى عضو من المكتب المديري للجمعية.


و في نفس السياق، تم تحديث إجراءات الانخراط بالنادي عن طريق إلغاء طلب عقد الازدياد و الاكتفاء بنسخة من البطاقة الوطنية بالإضافة الى إجراءات أخرى كطريقة الدفع و إمكانية إرسال الملف عن طريق البريد المضمون دون الحاجة لوضعه حضوريا و ذلك لتسهيل العملية بالنسبة للوداديين القاطنين خارج مدينة الدار البيضاء و خارج أرض الوطن.


و تجدر الإشارة إلى أن هذه الصيغة التوافقية التي خرجت بها اللجنة، و التي تم توثيقها بمحضر الالتزام الذي وقعته مختلف الأطراف بما فيها رئيس النادي، عرفت مجموعة من الصعوبات بالنظر للتعقيدات التي يتضمنها القانون الأساسي لنادي الوداد الرياضي، و الذي يعتبر بدوره نتيجة ملاءمة حرفية للقانون الأساسي النموذجي الصادر عن وزارة الشباب و الرياضة في سنة 2016. و يعتبر هذا المحضر، ثمرة لمجهودات كبيرة للجنة المكلفة بالانخراط، و التي تمكنت من الخروج بقرارات و ضمانات من رئيس النادي تحمي كافة حقوق المنخرطين بنادي الوداد الرياضي.


و إذ نؤكد -نحن، وينرز 2005- على أن هدفنا الأساسي من خلال المشاركة في هذه اللجنة هو ضمان حق جميع الوداديين الأحرار في الانخراط بالنادي و بسومة تراعي الوضعيات الاجتماعية لجميع الوداديين الذين لهم الرغبة و القدرة على تمثيل الجماهير من داخل مؤسسة المنخرط التي تعتبر برلمان النادي. بالإضافة إلى التصدي لجميع الانتهازيين و الوصوليين من خلال دراسة ملفاتهم و المصادقة عليها قبل تأكيد انخراطهم بالنادي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق