بعد الإطاحة بأحمد أحمد بسبب الفساد المالي من هو رئيس الكاف القادم ؟

reart/أخبار إفريقيا[related_a/1]

 

 






المواطن سبور / حسن نعومي

 

تبعثرت أوراق انتخابات الاتحاد الإفريقي لكرة القدم المقبلة، بعد قرار الاتحاد الدولي للعبة المفاجئ بإيقاف أحمد أحمد، رئيس الكاف ومنعه من مزاولة أي نشاط كروي لمدة 5 مواسم على خلفية قضايا تتعلق بالفساد المالي.

ويتولى الكونغولي كونستانت عوماري رئاسة الاتحاد الإفريقي مؤقتًا منذ عدة أيام، بعد بيان الاتحاد الإفريقي الذي أوضح فيه أن أحمد أحمد سيحصل على فترة راحة
.

ولا شك بأن الأنظار ستتركز الان على هوية الرئيس المقبل للاتحاد الافريقي، خصوصا وان أحمد كان قد تباهى مؤخرًا بحصوله على دعم 46 اتحادا من اصل 54 في الانتخابات المقبلة
.

وقال أحمد أحمد في حديث لشبكة "بي بي سي": "قبلت أن أكون مرشحا اثناء الاستماع الى رؤساء الاتحادات الوطنية، طالبني بذلك نحو 46 منهم بعد تلقي تقييمي لولايتي الاولى
".

وعن امكانية ترشح احدهم ضده، أضاف "من الجيّد دوما ان يكون هناك خصما في الانتخابات، لكن فلننتظر.. أعلم ان بعض الناس ينتظرون اشياء اخرى لا علاقة لها بالانتخابات، لكن بالنسبة للانتخابات يعرفون انهم لا يستطيعون هزيمتي، لاني امثل مجموعة من الاشخاص يريدون المضي قدما سويا
".

وبعد الإطاحة بأحمد أحمد سيتبقى في قائمة المرشحين بانتخابات الكاف المقبلة كلًا من
:

الموريتاني أحمد ولد يحيى، والعاجي جاك أنوما، والجنوب إفريقي باتريس موتسيبي، رئيس صن داونز والسنغالي أوجوستان سنجور
.

وعجز التونسي طارق بوشمّاوي عن الحصول على ترشيح اتحاد بلاده وعدل المصري هاني أبو ريدة عن خوض غمار المنافسة مكتفيا بالترشح لمقعد اللجنة التنفيذية
.

ويحتاج المرشح الفائز لأكثرية بسيطة من 28 صوتا للفوز بالانتخابات
.

وكان نائب رئيس الاتحاد القاري الغاني كويسي نيانتاكي قد تقلصت عقوبة ايقافه مدى الحياة الى 15 سنة الشهر الماضي، بعدما ترك منصبه كأحد أبرز مساعدي أحمد وكرئيس للاتحاد الغاني قبل سنتين بعد تصويره في السر يحصل على رشوة بقيمة 65 الف دولار أمريكي من قبل صحافيين لعبوا دور رجال أعمال يريدون الاستثمار في كرة القدم الغانية، بالاضافة الى موافقته على السير بعقد رعاية خيالي عبر شركة يملكها
.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق