فينغر: التعامل مع مورينيو يشعرني كأنني في روضة أطفال

reart/البطولات الأوروبية[related_a/1]

 






المواطن سبور : حسن نعومي 


تجاهل المدرب السابق لنادي أرسنال الفرنسي أرسين فينغر ردة فعل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو حول استبعاد الفرنسي له من سيرته الذاتية، على الرغم من المشاحنات الكثيرة بين الطرفين على مر السنين قائلاً إن التعامل مع البرتغالي جعله يشعر وكأنه في روضة الأطفال مرة أخرى.

وعمد فينغر إلى نشر كتاب عن سيرته الذاتية بعنوان: "حياتي باللونين الأحمر والأبيض" يسلط الضوء على 22 عاماً قضاها مع أرسنال، لكنه لم يأت على ذكر مبارزاته مع مورينيو الذي كان مدرباً لتشيلسي في تلك الفترة، حيث أطاح هذا الأخير بفريق فينغر الذي كان يلقب حينها بالفريق الذي "لا يهزم" في موسم 2004-2005.

وكان مدرب توتنهام الحالي جوزيه مورينيو قال إن سبب عدم ذكره في الكتاب هو لأن فينغر لم يتمكن من هزيمته بتاتاً.

وعن هذا الأمر صرح فينغر لقناة بلاس: "هذا لا يزعجني، إنه استفزاز دائم. أشعر وكأنني في روضة الأطفال معه. لكن هذا جزءاً من شخصيته".

وأضاف رئيس تطوير كرة القدم العالمية في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا): "هزمناه مرتين. فزنا وكان هناك الكثير من التعادلات".

وتابع الفرنسي: "ليس أنت من يفوز، فأنت تشارك فقط في الفوز. نحن من يفوز، المدرب موجود لتحقيق أقصى استفادة من فريقه".

واحتاج فينغر إلى 14 محاولة ليهزم مورينيو، حيث حقق انتصارين فقط خلال 19 لقاء جمعه مع البرتغالي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق