ما مصير بطولة إفريقيا للاعبين المحليين؟

reart/المنتخب المحلي[related_a/1]







بعد أن قررت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، تأجيل النسخة السابعة لبطولة إفريقيا للاعبين المحليين التي كان مقررا لها الفترة 
ما بين 4 و25 أبريل الحالي بالكامرون بسبب التفشي الخطير لجائحة كورونا، تساءلنا جميعًا عن القرار الذي ستتخذه الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بشأن هذه البطولة التي تأهل لها منتخبنا المحلي، بخاصة وأن الأجندة ستعرف ارتباكا كبيرا نتيجة التأجيلات المتلاحقة للمنافسات الرياضية.
السيد أحمد أحمد رئيس الكونفدرالية الإفريقية، وخلال حوار له مع صحيفة "لوموند" الفرنسية، أكد أن التأجيل كان حتميا بالنظر للصراع الذي تخوضه الإنسانية جمعاء ضد وباء كورونا المستجد، الذي أغلق الحدود وأغلق حتى المجال الجوي وفرض الدخول في عزل صحي، وقال أن تقرير موعد جديد لهذه البطولة هو موضوع دراسة عميقة، مشيرا إلى صعوبة تنظيم بطولة إفريقيا للاعبين المحليين في الفترة التي تسبق تنظيم كأس إفريقيا للأمم للأمم بالكامرون، وأيضا صعوبة تنظيمها شهري يونيو ويوليوز من عام 2021، بالنظر إلى أن الكامرون تعيش في تلك الفترة على إيقاع صيف ساخن جدا.
وفي ظل هذه الوضعية، فإن بطولة إفريقيا للاعبين المحليين قد تؤجل لغاية الثلث الأخير من سنة 2021 أو بداية سنة 2022.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق